الرئيسية - عربي ودولي - ترامب : الايام المقبلة ستكون اختبار حقيقي في علاجي من فيروس كورونا
ترامب : الايام المقبلة ستكون اختبار حقيقي في علاجي من فيروس كورونا
الساعة 02:48 مساءاً (الشرعية برس)

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، للأميركيين من غرفته بالمستشفى، إن الأيام القليلة المقبلة ستكون "الاختبار الحقيقي" في علاجه من فيروس كورونا، وذلك بعد سلسلة رسائل متناقضة من البيت الأبيض أحدثت غموضا واسع النطاق بشأن حالته الصحية.

واضاف ترامب، الذي بدا متعبا وهو يتحدث في مقطع فيديو من أربع دقائق على حسابه بموقع تويتر أمس السبت، إنه يشعر "بتحسن كبير".

وقال، وهو يجلس على مائدة مستديرة مرتديا سترة بدون رابطة عنق بمركز والتر ريد الطبي العسكري: "خلال الأيام القليلة المقبلة، أعتقد أنها ستكون الاختبار الحقيقي، لذلك سنرى ما سيحدث خلال اليومين المقبلين".

وجاءت الكلمة بعد ساعات من تقييمات متناقضة من مسؤولين بالإدارة الأميركية أعطت صورة غير واضحة عن الوضع الصحي للرئيس منذ اكتشاف إصابته بالفيروس مساء الخميس.

وأكد فريق أطباء البيت الأبيض صباح السبت إن وضع الرئيس يتحسن، وإنه يتحدث بالفعل عن عودته إلى البيت الأبيض. ونقل أحد الأطباء عن ترامب قوله "أشعر بأنني أستطيع الخروج من هنا اليوم".

وقبل ذلك بدقائق، قدم كبير موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز تقييما أقل تفاؤلا، وقال للصحفيين إن وضع المؤشرات "الحيوية للرئيس كان مقلقا للغاية خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وستكون الساعات الثماني والأربعين المقبلة حاسمة...لم نصل بعد إلى طريق واضح للتعافي".

وغير ميدوز، الذي أدلى بتصريحاته الأولى شريطة عدم ذكر اسمه، نبرته بعدها بساعات وقال لرويترز إن ترامب "يبلي بلاء حسناً" وإن الأطباء سعداء جدًا بمؤشراته الحيوية.

ولم يوضح ميدوز سبب التناقض في تعليقاته. وقال مستشار لترامب طلب عدم نشر اسمه، إن الرئيس لم تُعجبه تصريحات ميدوز الأولى.

ونُقل ترامب إلى مركز والتر ريد القريب من واشنطن يوم الجمعة بعد 17 ساعة تقريبا من تشخيص إصابته بالمرض. وقال مسؤولون بالإدارة الأميركية إن نقل الرئيس للمستشفى إجراء احترازي، وإنه سيقضي هناك عدة أيام.

وقال مصدر اطلع على حالة الرئيس إن ترامب احتاج إلى أكسجين إضافي قبل ذهابه إلى المستشفى. وأوضح مصدر آخر مطلع أن قرار نقل الرئيس إلى مستشفى جاء بعد معاناته من صعوبة في التنفس وتراجع في نسبة الاكسجين.

وأبلغ طبيب البيت الأبيض شون بي. كونلي الصحفيين خارج المستشفى يوم السبت، بأن ترامب لم يواجه صعوبة في التنفس ولم يكن في حاجة إلى أكسجين إضافي.

وقال كونلي: "الفريق الطبي وأنا سعداء للغاية إزاء التحسن الذي يحققه الرئيس" لكنه أحجم عن تقديم موعد محدد لخروج ترامب من المستشفى.

وأصدر كونلي بيانا مساء السبت قال فيه إن الرئيس "لم يتجاوز الخطر بعد"، لكنه أوضح أن الفريق الطبي يشعر بتفاؤل حذر.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص