الرئيسية - محافظات وأقاليم - يمنيون وسعوديون يتحدثون عن رسائل المظاهرة التي شهدتها سقطرى اليوم
يمنيون وسعوديون يتحدثون عن رسائل المظاهرة التي شهدتها سقطرى اليوم
الساعة 10:14 مساءاً (الشرعية برس)
  • كفاين: المظاهرة تعبير عن مواقف أبناء سقطرى المنحازة للشرعية
  • الدكتور التواتي: سقطرى يمنية وستبقى كذلك حتى يرث الله الأرض
  • الوكيل القاعدي: كلما ذوت آمالنا أحيتها سقطرى مجددا
  • بن لزرق :لابندقيه ولا مدفعية يمكنها سلب الناس أرضها ووطنها


شهدت محافظة سقطرى صباح اليوم الثلاثاء، مظاهرة حاشدة طالبت بسرعة تطبيق اتفاق الرياض وعودة السلطة المحلية وحل المليشيات المسلحة، وجددت التأكيد بأن بوقوفها الدائم مع الدولة وتطلعها إلى الحصول على حقها في المشاركة الفاعلة في العملية السياسية.
وفي السياق رصد محرر "الثورة نت" بعض الأصداء الأولية لهذه الفعالية التي تأتي بالتزامن مع جهود المملكة العربية السعودية لإنفاذ اتفاق الرياض، وإعلان المجلس الانتقالي إنهاء الإدارة الذاتية والتزامه بإعادة الأمور إلى نصابها مقابل المشاركة في الحكومة الجديدة.
وقال وزير الثروة السمكية فهد كفاين إن المظاهرات التي شهدتها محافظة سقطرى تؤكد من جديد وقوف أبناء المحافظة إلى جانب السلطة الشرعية واستعادة مؤسسات الدولة، وتعبيرا صريحا وواضحا عن موقف أبناء سقطرى المنحاز للدولة والشرعية والتنمية والأمن والاستقرار، وتأكيدا على أن هذه المحافظة بموقعها الجيوسياسي إنما هي حجر صلبة في مدماك الوطن الكبير.
وأكد كفاين أن سقطرى ستكون رقماً صعباً في صناعة التحولات الوطنية والوفاء لتضحيات وكفاح قيادات النضال الوطني الذين دافعوا عن الوطن وبذلوا الغالي والنفيس في سبيل الحفاظ على سيادته واستقلاله ووحدة أراضيه.
من جانبه أكد الكاتب والمحلل السياسي السعودي الدكتور علي التواتي القرشي أن المظاهرة التي شهدتها سقطرى تكشف أن الانتقالي ليس وحده في الميدان .. مضيفا: "سقطرى ليست للبيع .. سقطرى لها أهل يملكون كل ذرة تراب فيها وكل شجرة من دم الاخوين وكل نسر فرعوني.. سقطرى يمنية وستبقى كذلك حتى يرث الله الأرض ومن عليها".
وعلق وكيل وزارة الإعلام عبدالباسط القاعدي بالقول: "كلما ذوت آمالنا أحيتها ‎سقطرى مجددا، هذه الدرة الثمينة والجوهرة المصونة التي لا تعترف سوى ب ‎اليمن. سقطرى اليمنية الأصل والهوى والهوية، قالتها اليوم وبعالي الصوت (سقطرى دره يمنية، تحميها الأيدي الفتية).
وقال الصحفي فتحي بن لزرق إن ‏الآلاف الذين خرجوا اليوم في سقطرى وهتفوا لليمن وجمهوريته ووحدته أكدوا بما لايدع مجالا للشك أن لا بندقية ولا مدفعية يمكن لها ان تسلب الناس أرضها ووطنها.
وأضاف: "هذا الصوت العظيم الهادر من أعماق سقطرى يؤكد: ابحثوا لكم عن وطن أخر غير اليمن تعرضون فيه بضاعتكم فذرة رمل واحدة من بلادنا لن تُباع".
من جانبه أكد "وكيل وزارة الأوقاف المساعد طارق القرشي أن مظاهرة ‏‎سقطرى رسالة تحمل ملايين الأحرف والاتجاهات والمعاني ولكل أطراف النقاش والصراع.
إلى ذلك رأت الناشطة السياسية رئيس قطاع المرأة بالائتلاف الوطني الجنوبي وسام باسندوة في الحشود الجماهيرية التي خرجت في سقطرى وبأبسط الإمكانات مؤشرا على تعطش أبناء المحافظة لعودة الدولة.
وقالت في صفحتها على تويتر "‏لوحات مكتوبة بخط اليد وشعار الائتلاف مطبوع على اوراق بسيطة قابلة للتلف .. بأبسط الامكانات المتوفرة والمحدودة خرج الناس استجابة لدعوة الائتلاف، اذ وجدوا فيه المنقذ والمستجيب لرغبتهم باستعادة الدولة وفتح باب التنوع والمشاركة ورفض الاقصاء والتهميش".
من جانبه أشار ياسر الحسني الصحفي بمكتب الرئاسة إلى المطالب التي رفعتها المظاهرة الجماهرية بسقطرى .. مؤكدا أنها رفعت شعار ‎سقطرى يمنية وطالبت بعودة السلطات المحلية، ورحيل الميليشيات المسلحة، وسرعة تنفيذ اتفاق الرياض.
وفي السياق اعتبر الناشط عبدالمجيد البكري المظاهرة بأنها تجديد بالتزام المحافظة ومساندتها للشرعية بقيادة فخامة المشير الركن عبدربة منصور هادي، وأنها تقول: كلنا مع شرعية الرئيس هادي.
وقال الصحفي سامي حروبي معلقا على صور المظاهرة ‏"هذه سقطرى التي نعرفها، محافظة يمنية تعتز بدولتها وهويتها وبرئيسها".. معربا عن التقدير والاحترام لأبناء سقطرى الذين يرفضون الوصاية ويتمسكون بالدولة ويهتفون لليمن.
وكان الائتلاف الوطني الجنوبي دعا إلى استمرار المظاهرات المساندة للشرعية وعودة مؤسسات الدولة ورفض الانقلابات المليشاوية ومشاريع الخروج عن الاجماع الوطني ومخرجات الحوار. 
 

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص