الرئيسية - محافظات وأقاليم - أبرز مضامين خطاب رئيس الجمهورية خلال اجتماعه بقيادات الدولة اليوم (عناوين)
أبرز مضامين خطاب رئيس الجمهورية خلال اجتماعه بقيادات الدولة اليوم (عناوين)
الساعة 07:00 مساءاً (الشرعية برس)

•    أكد أن الغاية الواضحة هي تحقيق يمن اتحادي آمن ومستقر يعيش أبناؤه في ظل دولة عادلة رشيدة، دولة المساواة.
•    قال إن القبول باتفاق الرياض، وضرورة تنفيذه دون انتقاء او تجزئة، جاء من قناعته أنه المخرج الآمن لإنهاء أسباب ومظاهر وتداعيات التمرد المسلح في عدن، وبعض المناطق المحررة.
•    أعرب عن أسفه لتعثر تنفيذ اتفاق الرياض لفترة طويلة نتيجة استمرار الممارسات التصعيدية للمجلس الإنتقالي بإعلانه الإدارة الذاتية وتمرده على مؤسسات الدول في سقطرى.
•    قال إن المدرعات والعتاد والمركبات العسكرية التي اقتحمت مؤسسات الدولة في سقطرى كان ينبغي أن تكون في عقبة ثرة، وجبال الحشا وصرواح، ونهم والبيضاء وقاع الحوبان.
•    أكد أن الاحتكام إلى السلاح والقوة لتحقيق مكاسب شخصية، أو تمرير مشاريع فئوية، أو مناطقية أو حزبية لن يكون مقبولاً.
•    شدد بان الشعب اليمني سيكون حاضراً دائما للدفاع عن نظامه الجمهوري، ومكتسباته الوطنية، ولا يمكن لأي قوة مهما كانت ان تنتصر على الشعب.
•    وجه دعوة للمجلس المجلس الانتقالي باستغلال جهود اشقائنا في المملكة ووقف نزيف الدم وتفويت الفرصة على المتربصين بالشعب اليمني وإيقاف التصعيد والاعتداءات، والعودة الصادقة والجادة لتنفيذ اتفاق الرياض.
•    أكد أنه وجه بالالتزام التام بوقف إطلاق النار في ابين استجابة لجهود الاشقاء لإتاحة الفرصة لتلك الجهود لإنهاء التمرد واستئناف تنفيذ الاتفاق.
•    وجه التحايا الحارة للرجال البواسل والابطال الشجعان في القوات المسلحة والمقاومة الذين يجترحون البطولات في مختلف الميادين لدحر وهزيمة المليشيات الباغية التي ألحقت خراباً كبيراً بالوطن وتسببت بأوجاع أبنائه.
•    ترحم على الشهداء في ميادين الشرف، وتمنى الشفاء العاجل للجرحى الميامين والحرية للمعتقلين الشجعان، والمجد للشعب الأبي الصابر المقاوم والرفعة والسمو لوطننا اليمني الشامخ.
•    قال إن أبطال القوات المسلحة ورجال القبائل يسجلون في محافظات صنعاء والجوف ومأرب والبيضاء صفحات البطولة والفداء.
•    قال إن الدولة مدت يدها للسلام في كل مرة، وذهبت إلى مشاورات عديدة برعاية الأمم المتحدة لكن المليشيات كانت تلجأ في كل مرة إلى نكث الاتفاقيات، ونقض العهود.
•    أكد أن مليشيا الحوثي كانت تواجه حرص الشرعية على السلام بمزيد من التصعيد، واتخذت من بلادنا قاعدة لاستهداف أشقائنا بالصواريخ والطائرات المسيرة الإيرانية.
•    قال إن مليشيات الحوثي واجهت الدعوات الاممية لوقف إطلاق النار، وتركيز الجهود لمواجهة كورونا بتصعيد همجي خصوصا في جبهات القتال.
•    أكد أن التحديات الكبيرة التي تواجه الشعب اليمني، تتطلب تضافر الجهود من كافة ابناء الشعب اليمني وقواه الحية والسلطات المحلية والمركزية.
•    أكد أهمية تعزيز قنوات التواصل مع الأشقاء والأصدقاء لتجاوز التحديات والتخفيف من وطأتها وتعزيز وضع الدولة اقتصاديا، وإغاثياً، وصحياً، وتنموياً، وامنياً.
•    دعا كافة الأحزاب والقوى السياسية والاجتماعية للاضطلاع بدورها في تمتين الصف الوطني، وتعزيز لحمته، والترفع عن المناكفات الصغيرة والمواقف قصيرة النظر.
•    قال إن التاريخ لن يرحم أحد، وعين الشعب مفتوحة وتراقب كل شيء، هذه بلادنا جميعاً، هذا وطننا، أمانة في أعناقنا، وواجب علينا جميعا الحفاظ عليه، شامخا، جمهوريا، اتحادياً.
•    حيا ابناء الشعب اليمني في كل المحافظات والمدن والقرى والسهول والجبال، الذين يتطلعون إلى إنهاء هذه المآسي والأوجاع.
•    جدد التأكيد على عمق ومتانة العلاقة مع الأشقاء في المملكة، وأكد إن البلدين يواجهان تحديات كبيرة ومشتركة تحتاج لكثير من التنسيق والصبر والعمل بجدية لمواجهتها والتغلب عليها.
•    وجه الشكر والتقدير للملك سلمان وولي عهده الأمير محمد بن سلميان الذين كانوا ومازالوا يجسدون المواقف الأخوية الصادقة الحريصة على حقن دماء أبناء شعبنا اليمني.
•    أكد أن قيادة المملكة حرثة على أمن اليمن واستقراره ووحدة اليمن وتقف إلى جانب الشعب اليمني في كل الظروف الصعبة.
•    حيا أطباء والطواقم طبية في كل المحافظات وفي مقدمتها الذين يقفون صفاً واحدا في مواجهة فيروس كورونا المستجد.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص