الرئيسية - محافظات وأقاليم - الفريق المشترك يوكد عدم تعرض المبنى محل الادعاء لأي أضرار ناتجة عن استهداف جوي بعدن
الفريق المشترك يوكد عدم تعرض المبنى محل الادعاء لأي أضرار ناتجة عن استهداف جوي بعدن
الساعة 09:14 مساءاً (الشرعية برس)

استعرض المتحدث الرسمي باسم الفريق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن المستشار القانوني منصور المنصور، نتائج تقييم الحوادث التي تضمنتها ادعاءات تقدمت بها جهات أممية ومنظمات عالمية ووسائل إعلام، حيال أخطاء ارتكبتها قوات التحالف لدعم الشرعية في اليمن خلال عملياتها العسكرية في الداخل اليمني.

ونفى المنصوري في مؤتمر صحفي مساء اليوم, ما ورد في التقرير السادس الصادر عن اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان باليمن خلال الفترة من (1 أغسطس 2018م) وحتى (31 يناير 2019م)، حول سقوط صاروخ في صباح يوم الاثنين عند الساعة الثامنة صباحا بتاريخ (27/ 04/ 2015م) على عمارة من ثلاثة أدوار للمواطن (ي ق ط) على (احداثي محدد) في شارع (مأرب) بمنطقة (القطيع) بمديرية (كريتر) بمحافظة (عدن)، مما أدى إلى تدمير العمارة وسقوط (4) قتلى وجريحين.

وقال أنه بعد تقييم الأدلة، تبين للفريق المشترك أنه عند الساعة (8:17) من صباح يوم الاثنين (27/04/ 2015م) قامت قوات التحالف بتنفيذ مهمة جوية على هدف عسكري عبارة عن (مبنى يتواجد به مقاتلين) من ميليشيا الحوثي المسلحة وقوات الرئيس السابق في مديرية (كريتر) بمحافظة (عدن) وباستخدام قنبلة موجهة أصابت الهدف، ويبعد مسافة (1000) متر تقريبا عن الموقع محل الادعاء.

وأكد أنه بعد الاطلاع على الصور الفضائية والصور الجوية للموقع محل الادعاء بعد تاريخ الحادثة، تبين للفريق المشترك عدم تعرض المبنى محل الادعاء لأي أضرار ناتجة عن استهداف جوي، وكذلك المباني السكنية المجاورة للمبنى محل الادعاء.

وبشأن ما أوردته وسائل الإعلام في تاريخ (13/12/ 2017 م) حول قيام طيران التحالف باستهداف (سيارة) من نوع (شاص) ليلاً في موقع محدد على الخط الرئيسي بمنطقة (سقم) بمديرية (مقبنة) في محافظة (تعز)، مما أدى إلى تدمير السيارة ومقتل (5) أشخاص وجرح شخص واحد، قال أنه تبين للفريق المشترك أنه عند الساعة (8:43) من مساء الأربعاء الموافق (13/12/ 2017م) نفذت قوات التحالف مهمة جوية على هدف عسكري يبعد مسافة (27) كم عن الموقع محل الادعاء.

ولفت المنصوري إلى عدم صحة ما ورد من اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الانسان باليمن) بإن طيران التحالف قام عند الساعة (12:00) صباحاً بتاريخ (20/09/2015م) بقصف منازل ومعارش النازحين في (احداثي محدد) بمنطقة (الزغن) بمديرية (صرواح) بمحافظة (مأرب)، مما أدى لمقتل مدنيان وإصابة (6) آخرين .

وقال أنه بعد البحث وتقصي الحقائق والإطلاع على جميع الوثائق، ومقابلة الشهود، تبين للفريق المشترك أنه عند الساعة (10:30) من صباح يوم الأحد الموافق (20/09/2015م) قامت قوات التحالف بتنفيذ مهمة جوية على هدف عسكري عبارة عن (عربة تحمل ذخائر وأسلحة) تابعة لميليشيا الحوثي المسلحة في مديرية (صرواح) بمحافظة (مأرب)، وتبعد مسافة (2800) متر عن الموقع المحدد محل الادعاء، وذلك باستخدام قنبلة واحدة موجهة أصابت الهدف.

وتطرق المنصوري إلى الاستدعاء المقدم من (محافظ محافظة شبوة) نتيجة استهداف وقع بتاريخ (30/03/2015م) على عربة للمواطنة (ص أ ع) تحمل (4) ركاب عن طريق (طائرة بدون طيار) غير معروفة المصدر بمديرية (العين) بمحافظة (شبوة) في موقع محدد.

وأشار إلى أنه بعد التقييم والبحث تبين للفريق المشترك بأن منظومة (طائرة بدون طيار) لم تكن ضمن تسليح قوات التحالف لتنفيذ مهام مسلحة بالداخل اليمني في تلك الفترة ، كما تبين للفريق المشترك بعد الاطلاع على سجل المهام اليومي المنفذة بواسطة الطائرات المقاتلة لتاريخ الادعاء (30/03/2015م) بأن قوات التحالف لم تقم بتنفيذ أي مهمة جوية في موقع الادعاء .

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص