الرئيسية - حريات - أمهات المخفيين قسراً يحملن وزير الداخلية المسؤولية عن مصير ذويهن
أمهات المخفيين قسراً يحملن وزير الداخلية المسؤولية عن مصير ذويهن
الساعة 02:48 مساءاً (الشرعية برس)

نفذت أمهات المخفيين قسراً في سجون الأجهزة الأمنية، بالعاصمة المؤقتة عدن، وقفة احتجاجية صباح اليوم الخميس أمام منزل وزير الداخلية احمد الميسري، وذلك للمطالبة بالإفراج عن ذويهم والذين صدرت بحقهم مذكرات إفراج.

ورفعت الأمهات لافتات عليها شعارات تُحمل وزارة الداخلية مسؤوليتها عن مصير المخفيين قسرا والمعتقلين تعسفياً، وكذا مسؤولية وسلامة من تم الكشف عن مصيرهم، دون التحقيق معهم.

وطالبت الأمهات، وزير الداخلية بتنفيذ تعهداته السابقة والقاضية بالإفراج عن جميع من صدرت بحقهم أوامر إفراج من النيابة الجزائية، وكذا التحقيق مع الباقين وعدم مماطلتهم.

وتأتي هذه الوقفة عقب يوم واحد فقط من محاولتي الانتحار التي شهدها سجن بئر أحمد، فقد حاول المعتقلان محمد عبدالله، ومحمد رشاد، الانتحار أمس الأربعاء، عبر تناول أدوية بشكل مفرط، وهو ما أدى لسقوطهما بعد أن فقدا الوعي.

وقالت الأمهات إن المعتقلين اللذين حاولا الانتحار لديهما أوامر إفراج من النيابة لكن إدارة السجن رفضتها.

وأكدت الأمهات أن وقفاتهن ستسمر حتى يتم الكشف عن مصير كافة المخفيين قسراً والإفراج عمن لم تثبت بحقه أي تهمة، وحملوا مسؤولية الانتهاكات الحاصلة لذويهم الحكومة الشرعية ممثلة بوزير الداخلية أحمد الميسري ومدير امن عدن شلال شائع والتحالف العربي.

إضافة تعليق
الأسم
موضوع التعليق
النص